الرئيسية | الاخبار | اخبار الاردن العربية | 23هدفا لشل قدرات الجيش السوري .. للتعرف على المواقع المستهدفة انقر هنا

23هدفا لشل قدرات الجيش السوري .. للتعرف على المواقع المستهدفة انقر هنا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
23هدفا لشل قدرات الجيش السوري .. للتعرف على المواقع المستهدفة انقر هنا

اخبار الاردن - نشرت صحيفة امريكية خريطة توضح المواقع الجوية الرئيسية التي تسيطر عليها القوات النظامية السورية والتي قد تستهدفها الصواريخ الامريكية للحد من القدرة العسكرية لنظام الاسد تمهيدا لاسقاطه.

للتعرف على المواقع المستهدفة انقر هنا

صحيفة السياسة الخارجية 'فورين بوليسي' كانت قد اشارت في تقرير نشر قبل اسابيع - أعيد نشره عقب التطورات الاخيرة في سوريا - ، الى احتمالية فرض منطقة حظر طيران في سوريا، واعتبرت انه ربما لن يكون من الصعب فرض الحظر الجوي نظرا لضعف الدفاعات الجوية للنظام ، الا ان التقرير حذر في الوقت ذاته من انها قد تكون البداية لجر الولايات المتحدة إلى حرب أوسع.

وأسهم القصف 'مجهول المصدر' بالاسلحة الكيماوية على منطقة الغوطة بدمشق الاسبوع الماضي، في تعزيز موقف المعارضة الراديكالية التي تضغط لفرض الحل العسكري في سوريا على حساب الحل السياسي، خاصة بعد اعتبار الرئيس الامريكي باراك اوباما ان استخدام الاسلحة الكيميائية في الصراع الدائر في سوريا خط احمر.

ويبدو ان اوباما حسم امره هذه المرة، اذ كشف وزير الدفاع الامريكي ان البنتاغون يجري تحضيرات لتوجيه ضربة عسكرية لمواقع تابعة للنظام السوري بصواريخ كروز، وان الجيش الامريكي جاهز بانتظار الضوء الاخضر من الرئيس اوباما.

ويجتمع في عمان اعتبارا من ليل الاحد الاثنين، قادة عسكريون من 10 دول عربية وغربية لبحث تداعيات الازمة السورية في ظل التطورات الاخيرة التي تجاوزت خطوط اوباما الحمراء.
ووسعت البحرية الامريكية من انتشارها في المتوسط تحسبا لاي تطورات في سوريا، وهو ما يؤكد الاحتمالات بشن ضربة عسكرية، كما ان أنتوني كوردسمان باحث في مركز مؤثر للدراسات الاستراتيجية والدولية كان قد اكد في تقرير 'الفورين بوليسي' المشار اليه ان فرض منطقة حظر طيران يحتاج الى حاملة طائرات واحدة على الأقل بالقرابة من السواحل السورية، مع إشراك طائرات مقاتله تتمركز في تركيا والأردن، وكذلك في دول أخرى في الشرق الأوسط التي تستضيف الطائرات الحربية الأمريكية.

ورجح كوردسمان ان تستغرق العملية العسكرية وقتا طويلا لتحقيق التأثير الكامل، لافتا الى المدة التي استغرقتها عمليات حلف الناتو لتحقيق اهدافها في ليبيا مع الفرق الكبير بين القدرة العسكرية للنظامين في سوريا وليبيا

الا ان لكريستوفر هارمر من معهد لدراسة النقاط الحربية له رأي اخر، اذ رأى ان الدفاعات الجوية المتطورة للنظام السوري ثابتة - مما يجعلها هدفا سهلا لهجمات المتمردين ومن المرجح بجدية انها تدهورت بفعل أشهر من القتال.

واعتبر هارمر ان هناك نظام دفاع جوي واحد يمكن ان يجعل 'الحياة أكثر صعوبة' للطيارين الامريكيين ، وهي صواريخ S-300 صواريخ أرض جو روسية الصنع ، الا ان الحكومة السورية لم تحصل بعد على تلك المنظومة الصاروخية، حيث رفضت روسيا تلسيمها تلك الصواريخ قبل عام 2014 رغم تسديد سوريا ثمن الصفقة كاملا.

ويختم تقرير فورين بوليسي بالاشارة الى ان الولايات المتحدة تنساق بصورة سريعة نحو تورط مباشرة في 'الحرب الاهلية' الدائرة في سوريا.



شارك على:


شارك على: